الأربعاء 22 نوفمبر,2017
الصفحة الأولى
نبذة تاريخية
مباريات ونتائج
السجل الذهبي
الهدافون
نجوم من ذهب
الحكام
المدربون
الإتحادات المشاركة
نجوم خالدون
إحصائيات
منتدى خليجي 20
جاليري الصور
أرشيف الأخـبار
بحث الأخبار
بحث متقدم
للإعلان أو الإتصال بنا
تصميم
الأزرق دوت كوم
عيال زايد أبطال الخليج
19-1-2013
توج المنتخب الإماراتي لكرة القدم بطلاً لكأس بطولة الخليج الحادية والعشرين بفوزه على نظيره العراقي 1/2 بعد التمديد (1/1 الوقت الأصلي) في المباراة النهائية التي أقيمت أمس في المنامة بحضور ولي عهد مملكة البحرين الذي قام بتتويج الفرق الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى والتي حجز فيها منتخبنا الوطني المركز الثالث بفوزه على البحرين 1/6 في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.

وكان المنتخب الإماراتي أو منتخب الأحلام كما يحلو للإماراتيين تسميته عند حسن الظن ونجح باستعادة الكأس التي فاز فيها في خليجي 18 في أبو ظبي بعد أن قدم أفضل العروض وأمتعها بمجموعة واعدة من العناصر الشبابية التي قادها الموهوب عمر عبدالرحمن الذي نال لقب أفضل لاعب بالبطولة وكان كلمة السر التي فتحت باب التتويج للأبيض بعد أن افتتح المباراة النهائية بهدف رائع إثر مجهود فردي في الدقيقة 28، وسيطر الاماراتيون على الشوط الأول تماما وأضاعوا العديد من الفرص كانت كافية لتعزيز الفوز.

وتعادل المنتخب العراقي في الشوط الثاني بواسطة يونس محمود الذي سجل هدفا في الدقيقة 81 ويتجه بالمباراة إلى الأشواط الإضافية حيث نجح البديل اسماعيل الحمادي بتسجيل هدف الفوز بالدقيقة 107.
هذا وقد أعلن رئيس دولة الإمارات الشيخ خليفة بن زايد عند استقباله لوفد المنتخب اليوم فيما تشير التوقعات لأن يحظى الفريق بتكريم مادي كبير على مستوى كافة قطاعات الدولة.


======


منتخب الأحلام الإماراتي بطلاً لخليجي 21 باقتدار

يستاهلون عيال زايد

حول «منتخب الاحلام» الاماراتي الحلم الى واقع وتوج بطلا لدورة كأس الخليج الحادية العشرين لكرة القدم بفوزه على نظيره العراقي 1/2 بعد التمديد في المباراة النهائية أمس على الاستاد الوطني في البحرين.

وسجل عمر عبدالرحمن (28) واسماعيل الحمادي (107) هدفي الامارات، ويونس محمود (81) هدف العراق.
وكان منتخبنا الوطني قد احرز المركز الثالث بفوزه على البحرين 1/6 أمس ايضا.

اللقب هو الثاني للامارات في تاريخ مشاركاتها في دورات كأس الخليج، بعد الاول على ارضها عام 2009، في حين فشل العراق في اضافة لقبه الرابع، وتعود القابه الثلاثة الى الحقبة القديمة للدورة اعوام 1979 و1984 و1988 بقيادة المدرب العراقي الراحل عمو بابا.

والتحق العراق بالدورة في النسخة الرابعة عام 1976، وانسحب مرتين في 1982 بقرار سياسي و1990 احتجاجا على التحكيم، وابعد من 1992 حتى 2004 بسبب غزو الكويت عام 1990.

الفوز هو الاول لمنتخب الامارات على نظيره العراقي في تاريخ لقاءاتهما في دورات كأس الخليج، مقابل خسارتين وخمسة تعادلات.

المنتخب الاماراتي كان حقق اربعة انتصارات بفوزه على قطر 1/3 والبحرين 1/2 وعمان 0/2 في الدور الاول، ثم على الكويت 0/1 في نصف النهائي.

اما المنتخب العراقي فحصد ايضا العلامة كاملة في الدور الاول بفوزه على السعودية 0/2 والكويت 0/1 واليمن 0/2، ثم تخطى البحرين بركلات الترجيح في نصف النهائي 2/4 بعد انتهاء الوقت الاصلي والاضافي 1/1.

وشهدت المباراة حضورا جماهيريا كثيفا خصوصا من المشجعين الاماراتيين، حيث غصت المدرجات بالاف الاماراتيين الذين حضروا الى البحرين لحضور المباراة.
ولم يتمكن جميع المشجعين الاماراتيين من الدخول الى ارض الملعب الذي امتلأت عن آخرها، فتم الطلب منهم اللجوء الى القاعات المقفلة المجاورة لمتابعة المباراة عبر الشاشات الكبيرة.
من جهة اخرى، احشد الاف العراقيين ايضا في الجهة المخصصة لهم على المدرج الرئيسي كما حصل في المباريات الاربع السابقة لمنتخب «اسود الرافدين».


=====



عموري الأفضل

حصل مايسترو خط وسط منتخب الامارات لكرة القدم عمر عبدالرحمن على جائزة افضل لاعب في «خليجي 21» في البحرين بعد ان قاد فريقه الى اللقب.

سجل عمر عبدالرحمن هدفين، وصنع اهدافا أخرى، وكان صاحب تمريرات رائعة، كما قدم فواصل مهارية جعلته يتفوق على غيره من اللاعبين بفارق كبير.

وحصل مهاجم الازرق عبدالهادي خميس والاماراتي احمد خليل والعراقي يونس محمود على جائزة هداف البطولة بتسجيلهم ثلاثة اهداف.
ونال العراقي نور صبري جائزة افضل حارس في البطولة.

1997-2017 جميـع الحقـوق محفوظة للأزرق دوت كوم